الليبيون عند سفارتهم في عمان بعد مقتل القذافي / تسجيل صوتي

الثوار الليبيون في عناق أمام السفارة الليبية بعد الإعلان عن مقتل القذافي

تسجيل صوتي لليبيين أمام سفارتهم في عمان بعد ساعة ونصف من الإعلان عن مقتل القذافي

غادر المصابون الليبيون المستشفيات الأردنية التي يتعالجون فيها متسارعين نحو سفارتهم لحظة سماع خبر مقتل رئيس ليبيا السابق معمر القذافي.

تجمع المصابون الليبيون يهنؤون بعضهم البعض ويتحدثون هاتفياً مع أهلهم وأصدقائهم في ليبيا ليتأكدوا من صحة الخبر وليشاركوا أهلهم الفرحة بسقوط نظامٍ دام ٤٢ سنة.

كان المشهد أمام السفارة غريباً فمعظم الحضور مصابون، ويمشون متكئين على العكازات وبعضهم الاخر على الكراسي المتحركة، وهناك جروح ظاهرة وضمادات هنا وهناك، ولكن ذلك لم يمنعهم من الرقص والهتاف والقفز فرحاً ونصراً. كما قام الثوار والحضور جميعاً بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء بصوت واحدٍ ومرتفع.

الأطفال ينشدون بأعلى أصواتهم ويهتفون: قولوا لمعمر وعياله ليبيا فيها رجالة، والنساء يبكون ويغنون: لا شرقية لاغربية، ليبيا وحدة وطنية. تتعالى الأصوات عند وصول أي مصاب ليبي جديد للشارع: إرفع راسك فوق، إنت ليبي حر، شهداء شهداء من أجلك يا ليبيا.

يتوافد الصحفيون والمصورون على مكان التجمع، وتتعالى أصوات الهتافات والغناء والقفز الجماعي في الهواء، يحمل الحضور أعلامهم ويلفونها حولهم ليلتقطوا الصور التذكارية وينشدون النشيد الوطني الليبي “يابلادي” وهو النشيد الرسمي للمملكة الليبية منذ عام ١٩٥٥ إلى عام ١٩٦٩ حين جاء القذافي للحكم.

وقد أعاد المجلس الوطني الانتقالي استخدام نشيد “يا بلادي” حين رفع المنتفضون علم الاستقلال وأنشدوا “يابلادي اسلمي طول المدى، إننا نحن الفدى، ليبيا ليبيا ليبيا” منذ أول أيام ثورتهم على معمر القذافي ونظامه.

يشعر الثوار بالامتنان الشديد للأردن ولشعبه وللأطباء والممرضين الذين يقومون برعايتهم في المستشفيات، وقال لي الثائر الليبي عامر من منطقة زوارة والمصاب بشظايا في ظهره وكسر في أنفه، بأنهم في ليبيا فرحوا جداً عندما قام الأردن بالاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي وكان لهذه الخطوة الأثر النفسي الإيجابي الكبير عليهم كثوار وعلى الشعب الليبي بأكمله. وأكد أن هذه المرحلة من تاريخ ليبيا هي تحدٍ لهم حتى يثبتوا للعالم بأنهم شعب قادر على الإنجاز السياسي والاجتماعي، وهم مستعدون للعمل ليل نهار لبناء وطنهم.

نشيد الاستقلال "يا بلادي" أمام السفارة الليبية في عمان بعد إعلان مقتل القذافي

رقص وهتاف وغناء أمام السفارة الليبية في عمان بعد إعلان مقتل القذافي

مشاركة مليئة بالحماس من الأطفال الليبيين أمام سفارتهم بعد إعلان مقتل القذافي

This entry was posted in Political and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s