روما وقوة الأسطورة

التماثيل عند نافورة تريفي

في شوارع روما الإيطالية لايذهب المرء لمكان محدد لمشاهدة آثار البلد، بل يسير محاطا بها في كل شارع وساحة،التناغم في هذه المدينة بين القديم والحديث واضح، فكلاهما يرسمان الصورة الحالية لحضارة عمرها آلاف السنين، ولكنها تطل عليك اليوم بوجه حديث ومنظم

في أحد شوارع روما الرئيسية المليئة بالمارة وبالمحلات التجارية والتماثيل الصغيرة والكبيرة، يضيق الشارع ليفاجئك بعد ذلك بنافورة يتجمع حولها عدد كبير جداً من الناس، في حالة من السعادة والانبهار. وترى الناس ترمي القطع النقدية في قاع هذه النافورة مع تمتمة وابتسامة والتقاط للصور لتخليد هذه اللحظة
تتكرر العملية بنفس الطقوس كل مرة، والتمتمة هي الأمنية التي يتلوها الشخص أمام مياه النافورة مستديرا بظهره ليرمي القطعة النقدية للخلف، وعند سؤال الناس عن أصل الأسطورة وعن سبب قيامهم برمي النقود في هذه النافورة بالذات دونا عن سواها، وبهذه الطقوس بالتحديد، أجاب أحدهم : أنا ارى الجميع يقومون بذلك، فأقوم به، عل أمنيتي تتحقق، وقال آخر: لا أعرف السبب وقد قمت برمي النقود عني وعن زوجتي لأنها ليست معي في هذه الرحلة، ولكنني سأقرأ عن الموضوع حين عودتي للمنزل

وهنا تتجلى قوة الأسطورة وتطورها عبر العصور، فأساس هذه الأسطورة يقول أن من يرمي قطعة نقدية في مياه هذه النافورة المدعوة ب (تريفي) سيحمله البحر مرة أخرى إلى روما، ومن يرمي ثلاث قطع نقدية سيتعرض إما لطلاق أو زواج أو علاقة حب
لا يعرف الكثير من الزائرين للنافورة هذه المعلومة بالتحديد، ولكنهم يعرفون أنهم يقفون أمام نافورة تحقيق الأمنيات، ولا يعرفون أيضاً أنهم يقفون أمام تحفة فنية استغرق بناؤها ثلاثين عاما (١٧٣٢ – ١٧٦٢)، وأن التماثيل المتقنة التفاصيل تحكي قصة البحر؛ التمثالين الكبيرين لحصانين احدهما هائج والآخر هادئ للدلالة على مزاج البحر المتقلب، وأرض النافورة تشكل البحر نفسه، والتمثال في المنتصف هو لآلهة البحر. ولكن ما يعرفه الزائرون هو أن هذه النافورة مشهورة وجميلة وقد تحقق الأماني لسبب روحاني لا يفهمونه، وذلك يستحق المحاولة والتقاط الصور بقربها

  للخرافة قوة الحقيقة، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالمستقبل، ويتجلى هذا بوضوح في حرص الناس صغارا وكبارا ومن كافة الأجناس على أداء طقوس رمي القطع النقدية في النافورة، و يسبق ذلك نظرة تفكير عميقة لتحديد الأمنية الأكثر أهمية للنطق بها لحظة رمي النقود

الازدحام عند النافورة

الأطفال يرمون القطع النقدية لتتحقق أمنياتهم

حماس عند رمي القطع النقدية

رمي جماعي للقطع النقدية

فرحة وحماس لحظة الرمي

التقاط الصور له أهمية كبيرة عند هذه النافورة

حماس و التقاط للصور

This entry was posted in Tourism and tagged . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s