يوم قضيته مع أهل نجم العزايزة

والدة نجم العزايزة تروي قصة اختفاء وموت ولدها


اختفى نجم العزايزة عن الوجود الأحد الماضي، وهو الشاب الرمثاوي البسيط البالغ من العمر ٢١ عاماً، ليفاجأ أهله  بهاتف يوم الأربعاء يخبرهم بأن ابنهم قد فارق الحياة منتحراً في مكتب استخبارات عمان.

نجم يعمل كسائق تكسي ولكن بسيارته الخاصة، وذلك لتفادي الكلفة المرتفعة للسيارة العمومية، وقد عمل على توزيع رقم هاتفه على كل الأقارب والمعارف والجيران حتى يتصلوا به عند حاجتهم للتنقل من مكان إلى مكان داخل الرمثا أو إلى خارجها، وهو بذلك يساعد في تأمين الدخل لعائلته المؤلفة من عشرة إخوة بالإضافة إلى الأم والأب.

وعند سؤال الأم عن تصرفات ابنها في الاونة الأخيرة، أجابت بأنه كان في أحسن أحواله حيث تم قبوله حديثاً في الدفاع المدني وكان سيباشر عمله الأسبوع القادم، وأنه انتظر هذه اللحظة بكل حماس واندفاع، حتى أنه صرح لأهله بحب إحدى قريباته وأنه يريد خطبتها بأسرع وقت، خصوصاً أنه أصبح موظفاً ويستطيع  تحمل أعباء فتح منزل وتكوين عائلة.

قامت العائلة بعد تلقي خبر وفاة ابنهم بطلب تشكيل لجنة خاصة من أطباء محايدين ليصدروا تقريراً عن سبب الوفاة على أن يكون الدكتور محمد العزايزة عم القتيل نجم، جزءاً من هذه اللجنة، وجاء تقرير اللجنة ليوضح أن سبب الوفاة هو الاختناق. وهنا تتعاظم الأسئلة في أذهان الأهل والأصدقاء؛ مالذي يدعو السلطات إلى القبض على شاب بسيط مثل نجم؟ وماالذي يدعوهم لعدم البوح بمكانه لمدة ثلاثة أيام؟  ولو سلموا بأن الشاب قد انتحر -مع أنهم يرفضون هذا الطرح رفضاً تاماً- فماالذي يدعوه لذلك وهو المنطلق للحياة، العاشق الذي وجد وظيفة تمكنه من البدء بتكوين أسرة ؟

تعزيهم كلمات رئيس الوزراء عون الخصاونة الذي وعدهم في زيارة لهم الجمعة بتحقيقٍ عادل ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة، وتجرحهم كلمة “منتحرا” التي تتردد في الإعلام.

 ويقف الأهل حالياً أمام جثمان ابنهم حائرين، فهل في قبولهم دفنه سيكونون قد قبلوا بالأمر الواقع؟ وعندها لن يكون هناك عامل ضغط على الحكومة لتقديم المتسببين بالجريمة إلى العقاب بالسرعة المطلوبة، أم هل يوارون جثمانه التراب إكراماً لروحه ويواصلون مطالبتهم بتحقيق العدالة والكرامة؟

 علما ان الأهل قاموا بدفن نجم بعد يومين من لقائي بهم، وذلك لأنهم اعتبروا مشاركة الوزير محمد نوح القضاة بتكفين ودفن نجم بمثابة تصريح رسمي من الدولة بأن ابنهم ليس منتحرا بل شهيدا، حيث ان المنتحر لا تجوز الصلاة عليه في الدين الاسلامي.



عائلة نجم العزايزة يبكون فراقه

عمة نجم العزايزة تدعو الله الصبر والعدالة

إحدى أطفال العائلة تسأل عن نجم ولا تفهم الإجابة !!١

أوراق نجم العزايزة التي قدمها للدفاع المدني قبل أن يتم قبوله للالتحاق بهم

This entry was posted in Political and tagged . Bookmark the permalink.

4 Responses to يوم قضيته مع أهل نجم العزايزة

  1. abdel nasser khazaly says:

    We and all jordanian community here in sydney were touched by this sad and unbelievable event. we all stand by his family.

  2. jameel says:

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ،، وانا لله وانا اليه راجعون ،، مقاطع توجع القلوب وتفطر الافئدة ،،، نسال الله العظيم ان يكشف عن قاتليك يا نجم وان ياخذو جزاء ما اقترفت ايايدهم الخبيثة ،، وشكرا لك اخ عنود على هالتفاعل الطيب ،،،

  3. نضال عزايزه says:

    الى جنات الخلد يا ابن عمي …. منه لله الي ضلمك يتلقها في اولاده

  4. qasem aldaoud alzoubi says:

    رحم الله نجم والهم اهله وذويه الصبر والسلوان

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s