جمانة غنيمات: الحراك الأردني أول من طالب بمراجعة الإنفاق العسكري

رئيسة تحرير صحيفة الغد جمانة غنيمات والدكتور أنطوان مسرة في معهد الإعلام الأردني

عنود الزعبي – قدمت رئيسة تحرير صحيفة الغد الصحفية جمانة غنيمات محاضرة عن الإعلام الاقتصادي لطلبة معهد الإعلام الأردني. تحدثت  خلال المحاضرة عن أثر الربيع العربي في تحديد المطالب الشعبية وخاصة الاقتصادية منها، وأعطت مثالاً يوضح كيف “كان الطرح في الشارع الأردني في ما يتعلق بالمواضيع الاقتصادية عاماً ويطالب بمراجعة بنود الإنفاق العام” وهي ترى أنه تحول الآن إلى طرح محدد وغير مسبوق يطالب “بضرورة مراجعة بنود الإنفاق العسكري مثلاً”.

استعرضت غنيمات أيضاً بعض الأساليب الصحفية التي تجعل من الصحفي الاقتصادي صحفياً مهنياً وناجحاً. استعانت بتجربتها في الصحافة الاقتصادية في الـ ١٣ سنة الماضية لتشرح بعض الأساسيات “لم أدرس الاقتصاد ولكنني سألت وقرأت كثيراً حتى أفهم، لأن الصحفي إذا لم يفهم لن يقدم شيئاً مفيداً لقرائه”. وركزت على ضرورة نشر الأرقام مع توضيحٍ وتحليلٍ يلامس حياة الناس اليومية قائلة إن “دورنا هو أنسنة الاقتصاد”، لذلك كرس الملحق الاقتصادي في صحيفة الغد منذ 4 سنوات الفيتشر الاقتصادي. الهدف من الفيتشر الحديث عن أوضاعٍ اقتصادية وأرقامٍ معقدة ولكن من خلال مواضيع صحفية قريبة من المواطن وممارساته اليومية.

كما اعتبرت أن “تثقيف الناس بحقوقهم الاقتصادية من أهم واجبات الصحافة الاقتصادية” مثل حقوق دافعي الضرائب. وفي حديثها عن الإصلاح السياسي وضحت غنيمات “تبنينا في صحيفة الغد فكرة ارتباط الإصلاح السياسي بالإصلاح الاقتصادي” لكن على الصحفي أن يظل متيقظاً فلا ينشر دون وثائق تؤكد له صحة المعلومة، وعليه أن يكون حذراً من أن يُستخدم “أداةً للانتقام أو وسيلةً للإطاحة بشخصٍ ما”.

وفي إجابتها عن أسئلة الطلبة عن موضوع رفع الأسعار الذي طبقته الحكومة في الأسابيع الماضية “أنا أعتقد أنه يمكن تطبيق حلول أخرى قبل الوصول إلى رفع الأسعار مثل؛ مراجعة الإنفاق العام وتخفيض الهدر الحاصل فيه، تخفيض التهرب الضريبي الذي يقارب الـ ٨٠٠ مليون دينار أردني وإعادة النظر في الإعفاءات الضريبية الممنوحة للمشاريع الكبرى مثل مشروع العبدلي”.

“توعية المواطنين بحقوقهم الاقتصادية الاجتماعية من الأمور الأساسية التي تساهم في جعلهم شركاء فاعلين في رفض أو دعم القرارات السياسية” هذا ما أكده الدكتور أنطوان مسرة في مداخلة له موضحاً أن القرارات السياسية الحكيمة بحاجة لدعم المجتمع المدني حتى تستمر وتحقق تنمية.

بدأت الصحفية جمانة غنيمات عملها في الصحافة عام ١٩٩٩ في جريدة الرأي. تركزت كتاباتها الصحفية على عدد من القضايا الاقتصادية التي تهم المواطن كالفقر والبطالة، وتميزت بالتغطية الاقتصادية المميزة لأخبار وزارة المالية والبنك المركزي وسوق عمان المالي. تشغل منذ مطلع العام ٢٠٠٢ منصب رئيس التحرير المسؤول في جريدة الغد الأردنية.

الصحفية جمانة غنيمات تشرح لطلبة معهد الإعلام الأردني عن أهمية ربط الاقتصاد بحياة المواطنين

طلبة معهد الإعلام الأردني يستمعون للصحفية جمانة غنيمات في محاضرة عن الإعلام الاقتصادي

الصحفية جمانة غنيمات تدون أسئلة طلبة معهد الإعلام الأردني في محاضرة عن الإعلام الاقتصادي

This entry was posted in Media and tagged . Bookmark the permalink.

One Response to جمانة غنيمات: الحراك الأردني أول من طالب بمراجعة الإنفاق العسكري

  1. mansour says:

    الله يحفظ الاردن

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s